كيف بدأ الصراع العربي الإسرائيلي؟ .. الجزء الأول

Nermin Yousif
كاتبة وصحفية وباحثة إعلامية
نشرت:
وقت القراءة: دقائق
ثيودور هرتزلثيودور هرتزل

بداية الحدوتة عندما قام الصحفي النمساوي ثيودور هرتزل عام 1896 بنشر

فكرته التي انبثقت من إنتشار معاداة السامية في أوروبا ورغبته في إنشاء وطن

لليهود ، وأوضح ذلك في كتاب الدولة اليهودية الذي ألفه ، وكتب فيه رسالة

لليهود وهي ( إذا اردتم ذلك فلا داعي لأن يكون حلما امنحوا استقلالية تامة على

أرض كافية تلبي احتياجات شعبنا وسنهتم بالبقية ) .

وكان هدف هرتزل في ذلك الوقت ان يعامله الجميع كما يعامل أي شعب أخر


اقرأ ايضا

    وأن معادات السامية تتقلص تدريجيا . اقترح هرتزل في كتابه إنشاء وطن لليهود إما ان يكون في الأرجنتين أو فلسطين، وعندما سافر إلي بيت المقدس استقر على ان تكون هي أرض الميعاد.

    بعد عام عقد أول مؤتمر للحركة الصهيونية في بازل وكان الهدف إنشاء وطن

    للشعب اليهودي ، واعترض الحاخامات والأرثوذكس والإصلاحيون على مقترحه وناهضوا الصهيونية في أواخر القرن ال 19 وأوائل القرن ال 20 لأنهم كانوا يعتبرون أن ذلك خطيئة وأن الشتات كان عقابا إلهيا لهم والرب وحده هو القادر على السماح للشعب اليهودي للرجوع إلى الأراضي المقدسة بعد مجئ المسيح .

    ولكن هرتزل قال يجب ان تفصلوا الدين عن الدولة ولا يجب أن نسمح للحاخامات بقيادتنا ، فمثلت الصهيونية الرغبة في التحرر من قيود الدين.

    بعد انتشار دعوة هرتزل بدأ اليهود يقوموا برحلات إلى فلسطين من أجل زيادة

    عددهم هناك ، عمل اليهود في القدس والخليل كتجار وانتشروا في أماكن أخرى

    تدريجيا وعاش اليهود مع العرب في فلسطين وكانت علاقتهم طيبة معا وانشأوا

    تجارة بينهم وجرت عمليات البيع والشراء بينهم طبيعية مثلما يحدث في كل مكان

    ولم يشعر الفلسطينيون بحدوث أي شئ غير طبيعي ، واستضاف الفلسطينيون

    اليهود بحسن نية وعاش اليهود في أمان بعد اضطهادهم في أوروبا مثل برامج

    إبادة اليهود في روسيا .

    حلم الشباب اليهودي بإنشاء مستوطنة يهودية وظهرت الكيبوتس وهو مجمع

    سكني للعمل والسكن للشباب الطامحين في عيشة كريمة عمل وإنتاج وتجارة آمنة

    بالإضافة إلى البعد عن الاضطهاد في اوروبا ، فزرعوا الأرض وحولوا

    الصحراء إلى جنة .

    حيث كانت فلسطين أرض صحراء جرداء ونظر الشباب اليهود للسكان الأصليين

    في فلسطين بإنهم لا يستحقونها ونشروا عبارتهم المشهورة والتي سوقوها عالميا

    ( أرض بلا شعب لشعب بلا أرض ).

    كيف بدأ الصراع العربي الإسرائيلي؟ .. الجزء الأول

    زادت عمليات شراء الأراضي والبيوت بتشجيع من الحركة الصهيونية ولم يشعر العرب بأي سوء نية من قبل اليهود وكانوا يعتبرون ذلك معاملات تجارية طبيعية كما يحدث في كل مكان حتى سمع العرب اليهود وهم يقولون أن هذه البلد بلادنا ومن هنا انتبه العرب إلى نوايا اليهود وبدأ الصراع العربي الاسرائيلي.

    وفي عام 1913 زاد عدد المستوطنات اليهودية وأعلن العرب عن معارضتهم

    مما يحدث وأدرك العرب هدف اليهود بإنهم يريدون إنشاء دولة يهودية فقط

    وليس دولة تسمح بالتعدد يهودية ومسيحية وإسلامية معا ، وزادت حدة التوتر

    تدريجيا مع وصول وفود مهاجرين يهود جدد .

    وضع فلسطين في ذلك الوقت

    كانت فلسطين تحت قيادة الدولة العثمانية وعندما بدأت الحرب العالمية الأولى

    عام 1914 اتفقت بريطانيا وفرنسا في حالة إنتصارهم سيتم ضم أراضي الدولة

    العثمانية إلى مستعمراتهم وهذا كان اتفاق سايكس بيكو الذي غير الجغرافيا من

    ذلك الوقت واصبحت فلسطين تحت الانتداب البريطاني .

    في عام 1917 كانت بريطانيا منهكة مادياً من الحرب العالمية الأولى ولم تجد

    لها منجدا سوى عائلة روتشيلد اليهودية وهي أغنى عائلة يهودية واستنجد بلفور

    وزير خارجية بريطانيا بروتشيلد وكان زعيم الطائفة اليهودية في انجلترا وكان

    مضمون الرسالة ان بريطانيا توافق على إقامة وطن لليهود في فلسطين كما

    يريدون وكان هذا وعد بلفور الذي عرف بإنه وعد من لا يملك لمن لا يستحق

    لأن بريطانيا لم تكسب الحرب بعد حتى تعطي فلسطين لليهود ، فبالنسبة

    لبريطانيا كانت ترغب في كسب ود اليهود لإخراجها من ضائقتها المادية . وبهذا

    وقعت فلسطين تحت أظافر اليهود ، وبعد فوز بريطانيا في الحرب ابتدت بريطانيا توفي بوعدها لعائلة روتشيلد وفتحت باب الهجرة لليهود إلى فلسطين وسهلت عملية شراء الأراضي من الفلسطينيين والعرب غير الفلسطينيين .

    ادركت بريطانيا ان الوسيلة الوحيدة لإبقاء حكمها مدة طويلة في فلسطين هي

    تقسيم فلسطين واجروا التقسيم في البداية حسب التعداد وقسموها إلى فئة يهودية

    وفئة عربية الأمر الذي سينشئ صراع دائم وتكون بريطانيا هي الحكم في

    الصراع على غرار طريقة (فرق تسد ) .

    عام 1922 منحت عصبة الأمم أمراً لبريطانيا بالانتداب للتحضير إلى إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين وما بين عام 1924 إلى عام 1928 دارت صراعات ومناوشات بين اليهود والعرب وكان أبرزها اندلاع الصراع بين اليهود والمسلمين حول الوصول إلى حائط المبكى في القدس وشهدت مدينة القدس القديمة العديد من المناوشات والصراعات بين اليهود والمسلمين ، ووقعت مجازر في القدس والخليل وصفد .

    الأمر يزداد سوءاً بالنسبة لليهود في أوروبا

    تهجير اليهود إلى فلسطينتهجير اليهود إلى فلسطين

    الأمر ازداد سوءاً عندما اضطهد هتلر اليهود في المانيا ودعى لمقاطعة شركاتهم

    وتعذيبهم حتى سمح بمغادرة اليهود الألمان وتهجيرهم إلى فلسطين بعد تنازلهم

    عن أموالهم وتجارتهم ومحالهم في المانيا .

    وما بين عام 1933 إلى عام 1939 وصل عشرات الألاف من اليهود إلى فلسطين مما أعطى دفعة قوية لاقتصاد اليهود في فلسطين حيث كان المهاجرين مفكرين وعلماء ومهندسين وفنانين وتأسست العديد من الشركات اليهودية بمدينة تل أبيب والتي تأسست عام 1909 وزاد عدد اليهود بها إلى 652 ألف نسمة .

    تابعوا الجزء الثاني من الحدوتة... يتبع...

    Nermin Yousif

    Nermin Yousif

    كاتبة وصحفية وباحثة إعلامية

    كاتبة وصحفية خريجة كلية الإعلام جامعة القاهرة بتقدير جيد جداً . خبرة 17 عاماً كباحثة إعلامية في إتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري. البحث والتدقيق في التفاصيل من أهم مراحل عملي لإنجاز المقالات ، لدي سهولة في استخدام اللغة العربية وكلماتها البديعية في صياغة المقال لخدمة هدف المقال، وقدرة على ترتيب الأفكار بشكل جذاب يشد القارئ للمحتوى دون ملل أو تطويل. لدي خبرة في كتابة المقالات وسيناريو مسلسلات للكبار والصغار.

    تصفح صفحة الكاتب

    اقرأ ايضاّ