الاكتفاء الذاتي والتصالح مع الذات: رحلة نحو السعادة والسلام الداخلي

هدى  المجبوري
كاتبة شغوفة
نشرت:
وقت القراءة: دقائق
كن لنفسك كل شيءكن لنفسك كل شيء

قد تشعر في وقت ما بالحاجة إلى صديق أو إلى أخ أو قريب تتحدث إليه، أو قد تنتظر أن يسأل عنك أحدهم ليطمئن عليك، وقد تعتقد أن في حضرة هذا الشخص تخفيف لألآمك أو مشاركة لأفراحك، ثم يغيب هذا الشخص لظروف ما و قد ينساك هؤلاء الأشخاص لظروف خارجة عن الإرادة أو قد يكون عن عمد أو قد يكون اعتقاداً منهم أنك بالفعل على ما يرام فهم يرونك حي ترزق تأكل وتشرب وتذهب إلى عملك ولا يطلعون على ما يدور بقلبك.

وأيا كانت الأسباب لكنك بالفعل تحتاج ليد تطبب لآلامك ولا تجد.

لأذن تسمع انفعالاتك وتضارباتك ولا تجد.

ولوجه يبتسم لك ويطمئنك بأن كل شيء سيصبح على ما يرام وأيضا لا تجد.

فيصبح الطريق الوحيد هو اكتفاؤك بذاتك وتفعيل طبطبتك الذاتية على كتفك، وابتسامتك المطمئنة في وجه نفسك وإيماءة منه بأن كل شيء على ما يرام.

طبطب على نفسك وكن لها حبيب💕طبطب على نفسك وكن لها حبيب💕

ما معني الاكتفاء الذاتي أو الاكتفاء بالنفس التصالح مع الذات؟

يُعد الاكتفاء الذاتي والتصالح مع الذات مفاهيم مترابطة وثيقة الصلة بمسارنا نحو السعادة والتحقيق. فالاكتفاء الذاتي يُعزز الشعور بالأمان والاستقلالية، بينما يُساعدنا التصالح مع الذات على تقبل عيوبنا وميزاتنا، مما يُخفف من حدة الضغوطات النفسية ويُعزز الثقة بالنفس يعد الاكتفاء الذاتي والتصالح مع الذات مفهومين مترابطين يشكلان ركيزة أساسية للسعادة والسلام الداخلي.

الاكتفاء الذاتي:

كما ذكرنا سابقًا، يُشير الاكتفاء الذاتي إلى قدرة الفرد على تلبية احتياجاته الأساسية من خلال الاعتماد على نفسه وموارده وقدراته.

التصالح مع الذات:

يُشير التصالح مع الذات إلى قبول الفرد لنفسه بكل ما فيها من صفات إيجابية وسلبية، دون الشعور بالندم أو اللوم أو الخجل.

العلاقة بين الاكتفاء الذاتي والتصالح مع الذات:

الشعور بالأمان: عندما نكون قادرين على تلبية احتياجاتنا الأساسية بأنفسنا، نشعر بالأمان والاستقرار، مما يُقلل من القلق والتوتر.

تعزيز الثقة بالنفس: يُعزز الاكتفاء الذاتي الثقة بالنفس، حيث يمنحنا الإيمان بقدرتنا على تحقيق أهدافنا وتلبية احتياجاتنا وإيماننا بقدراتنا.

تقبل الذات: عندما نتصالح مع أنفسنا، نتوقف عن مقارنة أنفسنا بالآخرين ونُصبح أكثر تقبلاً لعيوبنا ونقاط ضعفنا، مما يُقلل من مشاعر الدونية والنقد الذاتي.

الشعور بالامتنان: عندما نُقدر ما لدينا ونُدرك قدرتنا على تحقيق أهدافنا بأنفسنا، نشعر بالامتنان للحياة، مما يُعزز مشاعر السعادة والرضا.

كيف نُحقق الاكتفاء الذاتي والتصالح مع الذات:

إليك الخطواتإليك الخطوات

تحديد احتياجاتنا: الخطوة الأولى هي تحديد احتياجاتنا الأساسية، سواء كانت مادية أو عاطفية أو روحية.

تطوير مهاراتنا: بعد تحديد احتياجاتنا، يجب علينا تطوير المهارات والقدرات اللازمة لتلبيتها.

اتخاذ القرارات: يجب علينا تعلم اتخاذ القرارات بأنفسنا دون الاعتماد على الآخرين.

الاهتمام بالذات: نخصص وقتًا لأنفسنا لممارسة الأنشطة التي نُحبها، ونُعتني بصحتنا الجسدية والنفسية.

ممارسة الامتنان: نتدرب على الشعور بالامتنان لما لدينا، ونُركز على النعم في حياتنا بدلاً من التركيز على السلبيات.

مواجهة التحديات: يجب علينا تعلم مواجهة التحديات والصعوبات التي نوجهها في حياتنا.

قبول الذات او التسامح مع الذات: يجب علينا تعلم قبول أنفسنا بكل ما فيها من صفات إيجابية وسلبية، ونُركز على التعلم من تجاربنا بدلاً من الشعور بالندم.

الغفران: يجب علينا تعلم الغفران لأنفسنا وللآخرين.

طلب المساعدة: لا نتردد في طلب المساعدة من الآخرين عندما نحتاجها، ونُدرك أن طلب المساعدة لا يُعد علامة ضعف.

العيش في الحاضر: يجب علينا التركيز على العيش في الحاضر بدلاً من التعلق بالماضي أو القلق بشأن المستقبل.

وأخيرا:

أن تكون محاط بمن يشعر بك ويحبك ويسأل عنك ويفتقدك فهي نعمة استمتع بها وحافظ عليها وكن ممتن لها وإن غاب من يشعر ويهتم فلا تتألم فها أنت هناك تعبر بنفسك إلى بر الاكتفاء.

الاكتفاء الذاتي والتصالح مع الذات هما رحلتان مستمرتان تتطلبان الصبر والمثابرة. لكن النتائج تستحق العناء، فالشعور بالأمان والاستقلالية والثقة بالنفس يُساهم بشكل كبير في تحقيق السعادة والتحقيق في حياتنا.

ملاحظة:

هذه مجرد بعض النصائح لبدء رحلتك نحو الاكتفاء الذاتي والتصالح مع الذات.هذه مجرد بعض النصائح لبدء رحلتك نحو الاكتفاء الذاتي والتصالح مع الذات.

مهم أن تتذكر أن كل شخص فريد من نوعه، وأن ما ينجح لشخص ما قد لا ينجح لشخص آخر.

لا تتردد في استكشاف طرق أخرى لتحقيق هذه الأهداف، وكن صبوراً مع نفسك خلال هذه الرحلة.

رحلة الاكتفاء الذاتي والتصالح مع الذات رحلة شخصية تختلف من شخص لآخر.

لا تيأس من نفسك، واستمر في السعي لتحقيق أهدافك.

الصبر والمثابرة هما مفتاح النجاح.

اجمل ما قيل عن الاكتفاء بالنفس

كلام عن الذات

أحياناً اللطف مع الناس جريمة ضد النفس

سكينة النفس هي الغاية المثلى للحياة الرشيدة.

لا يصلح النفس ما دامت مدبّرة إلاّ التنقل من حال إلى حال.

والنفس إن لم تشتغل بشيء شغلت صاحبها.

حكم وأقوال عن تقدير الذات :

تجد بين يديك الآن أروع ما قيل من حكم وأقوال في تقدير الذات:

إن احترام النفس أول دلائل الحياة.

استغل الطاقة التي وهبها الله لك: هل تعلم أن لديك طاقة جبارة أودعها الله بداخلك وهذه الطاقة تدل على عظمة الله عز وجل، فلماذا لا تقدرها وتخرجها وتستغلها للوصول إلى تحقيق أهدافك.

قم بفعل أي شيء تحبه وامنح لنفسك حب الحياة: يمكنك فعل أي شيء تحبه مثل، الخروج للتنزه بصحبة العائلة وربما بمفردك ولما لا هذه فرصة عظيمة حتى تستطيع أن تفكر في نفسك وفيما تريد من الحياة.

يتخلل احترام الذات جميع جوانب حياتك.

انظر لنفسك دائمًا على أنك شخص مميز، لديك من المواهب ما يميزك عن غيرك من الأشخاص، فقدر ذاتك.

كن إيجابيًا مع نفسك، لما لا تمدح نفسك دائمًا وتذكر الصفات الإيجابية التي تتمتع بها.

كلما قمت بإنجاز شيء في الحياة قم بالاحتفال به، وكافئ نفسك على هذا الإنجاز لتقديرها

هدى  المجبوري

هدى المجبوري

كاتبة شغوفة

احب كتابة المقالات والتفنن بأفكاري الجميلة وبالإضافة إلى لمستي الخاصة

تصفح صفحة الكاتب

اقرأ ايضاّ