أهم أدوات قيادة التسويق الذكي

Alan Dawud
كاتب ومحرر
نشرت:
وقت القراءة: دقائق
روبوت التسويق الذكي (خيال)روبوت التسويق الذكي (خيال)

في عالم اليوم، حيث تنتشر منصات الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الالكتروني، ويزداد العرض والطلب على خدمات التسويق الذكي. تتجه الشركات والعلامات التجارية لبناء استراتيجيات التسويق الذكي وقيادتها لتحقيق الترويج الأفضل للمبيعات في عالم الأعمال.

يقال إن أفضل المسوقين هم من استطاعوا تحقيق مبيعات بنسبة 70%، وتبقى نسبة 30% تعطي المسوقين رتبة المسوق الجيد. أما كيف يكسبون حقهم في الوصول إلى هذه النسب؟ الجواب عند أدوات قيادة التسويق الذكي، فتعالوا نتعرف على أبرزها:

وسائل التواصل الاجتماعي

تحتل وسائل التواصل الاجتماعي مرتبة مهمة في أدوات قيادة التسويق الذكي، وتنتشر اليوم عشرات الوسائل المشهورة عالمياً، والتي لا يستطيع أصحاب الأعمال الاستغناء عنها: فيسبوك، تويتر، انستغرام، تيليغرام، سنابتشات، مير، تيك توك، فكونتاكتي، يوتيوب .... إلخ.

فحسب خبراء عالم التسويق، تحقق وسائل التواصل الاجتماعي نتائج مباشرة في الوصول إلى الجمهور المستهدف، وهي من أمهر أدوات التسويق الذكي وأفضلها.

الرسالة والمكالمة الهاتفية


اقرأ ايضا

    المكالمة الهاتفية واحدة من أقدم أدوات التسويق في هذا المجال، وتعمل هذه الأداة عبر جذب الجمهور عن طريق الاشتراكات، أما الطريقة الثانية، فهي الحصول على خدمات الرسالة المدفوعة عند شركات الاتصالات.

    البريد الالكتروني

    الرسالة اليومية أو الأسبوعية عبر البريد الالكتروني واحدة من الطرق المباشرة في مخاطبة الجمهور المستهدف، فمن يملك 10 آلاف بريد الكتروني يخاطب 10 آلاف شخص، ومن يملك 100 ألف بريد، يخاطب 100 ألف شخص.

    وتعمل هذه الأداة بطريقتين: جذب الاشتراكات المباشرة، وغالباً ما تدعو الشركات أو العلامات التجارية على الاشتراك في رسائلها التسويقية عبر موقعها الالكتروني. كما يمكن اللجوء إلى الشركات الوسيطة التي تؤمن الاتصالات بعدد كبير من عناوين البريد الالكتروني.

    تطبيقات الموبايل

    يمكن التسويق عبر تطبيقات الموبايل المختلفة، وتلجأ الكثير من الشركات وأصحاب الأعمال إلى هذا الخيار. وهناك نوعان رئيسيان من تطبيقات الموبايل المستخدمة في التسويق الذكي: تطبيقات خاصة بالتسويق المباشر، وتطبيقات وسيطة عن طريق الإعلانات المرافقة.

    قصص التواصل الاجتماعي

    تعتبر قصص وسائل التواصل الاجتماعي الرئيسية مثل فيسبوك وإنستغرام من الأدوات الأكثر شعبية للتسويق الذكي، والتي تساعد على بناء الثقة مع الجمهور والترويج للبراند أو العلامة التجارية التي تساعد في زيادة المبيعات الوصول إلى الجمهور المستهدف.

    إعلانات الانترنت الصحف والمجلات

    تعطي مواقع الانترنت والمدونات والصحف والمجلات إمكانية الإعلان عبرها، ويمكن بالتالي التسويق باستخدام هذه الأداة، وخاصة إذا ما كانت ذات ثقة عالية في مجالها، أي صحف ومدونات أصبحت علامة تجارية في مجال التسويق الذكي.

    تأثير الشخصيات المشهورة

    وهذه أداة فعالة في خدمات التسويق، إذ يلجأ أصحاب الأعمال إلى الشخصيات المشهورة على انستغرام أو يوتيوب من أجل التسويق عبر منصاتهم مقابل الدفع. وتستطيع الشخصيات المشهورة بناء ثقة سريعة مع الجمهور.

    بوت الدردشة الذكي

    بوت الدردشة هو الأدوات الحديثة في خدمات التسويق الذكي، ويزداد استخدامها بشكل كبير في عالم الأعمال، حيث يشترك عشرات الملايين من الجمهور في هذه الأداة. وتعمل على أسس الذكاء الاصطناعي عن طريق إرسال الرسائل المباشرة الفورية والآلية.

    الفيديو

    التسويق عبر الفيديو، واحدة من أكثر أدوات التسويق الذكي شعبية وسرعة في التأثير. بسبب سهولة الاستخدام من قبل الجمهور، وقدرتها على توفير الوقت وجهود البحث، والتسويق عبر الفيديو مجال هام لزيادة المبيعات.

    سلوك الجمهور

    هذه الأداة قائمة على الدراسة، حيث تدرس الكثير من الشركات الكبيرة وبعض تطبيقات الموبايل والعديد من أصحاب الأعمال سلوك الجمهور، وبالتالي يجري بناء استراتيجية المبيعات بناء على هذا السلوك الذي يستطيع تحديد خطوط المبيعات والعرض والطلب.

    الذكاء الاصطناعي والتسويق

    يقول الخبراء أن الذكاء الاصطناعي سيصنع ثورة في عالم التسويق، حيث تساعد أدوات تسويق الذكاء الاصطناعي الشركات على تحسين مشاركة العملاء من خلال التخصيص. ويمكن لأدوات التسويق المدعومة بالذكاء الاصطناعي جمع معلومات حول العملاء المحتملين بشكل مستقل ومن مصادر مختلفة، بما في ذلك تحليلات مواقع الويب وأنظمة إدارة علاقات العملاء.

    من ناحية أخرى، يمكّن الذكاء الاصطناعي المسوقين من أتمتة المهام الشاقة والمتكررة، مثل إرسال رسائل البريد الإلكتروني الترويجية يدوياً إلى مئات أو آلاف العملاء المحتملين عدة مرات في الأسبوع. ومن خلال جدولة رسائل البريد الإلكتروني وإرسالها بشكل مجمّع مرة واحدة باستخدام أدوات أتمتة البريد الإلكتروني المستندة إلى الذكاء الاصطناعي، يمكنهم الوصول إلى جمهور واسع بكفاءة.

    بالإضافة إلى ذلك، فإن إجراء أبحاث العملاء من خلال الأساليب التقليدية، مثل التحليل اليدوي لبيانات المستهلك، يمكن أن يكون متعباً وبطيئاً. ويقدم الذكاء الاصطناعي لأتمتة التسويق حلاً لهذه التحديات. حيث تقوم خوارزميات البرمجة اللغوية العصبية المتطورة بمعالجة كميات كبيرة من البيانات بسرعة، من استجابات استبيانات العملاء ونصوص مجموعات التركيز ومنشورات العملاء على وسائل التواصل الاجتماعي. ونتيجة لذلك، يمكن للمسوقين تحديد الأنماط والاتجاهات في سلوك المستهلك بشكل أسرع من الاعتماد على التحليل البشري. على سبيل المثال، تسمح أداة الاستماع الاجتماعي المعتمدة على الذكاء الاصطناعي مثل Sprout Social لفرق التسويق بتحليل حوالي 50000 رسالة من العملاء في الثانية، وما يصل إلى 600 مليون رسالة يومياً. ويمكنهم التدقيق تلقائياً عبر نقاط بيانات متعددة والحصول على رؤى العملاء الرئيسية بسرعة.

    كما تستفيد التحليلات التنبؤية من خوارزميات التعلم الآلي لتحليل بيانات المستهلك وتحديد الأنماط التي قد لا تكون مرئية بسهولة للعين البشرية. وتساعد الأفكار التي تنتجها الأدوات الذكية المسوقين على توقع الاتجاهات المستقبلية وتفضيلات العملاء. كما أنها تمكن خبراء التسويق من التنبؤ بأنسب وقت لإرسال العروض والرسائل التي من المرجح أن تلقى صدى لدى الجمهور المستهدف.

    إن ظهور الوسائط الرقمية قد ولّد "بيانات ضخمة". وقد يكون غربلة هذه الكمية الهائلة من المعلومات بسرعة لاستخراج الرؤى في الوقت المناسب أمراً مرهقاً بدون التكنولوجيا المناسبة. وهنا يصبح الذكاء الاصطناعي في التحليلات التنبؤية مفيدًا. لأن استخدام التقنيات التقليدية، تحتاج إلى فرق التسويق وإلى ساعات أو أيام للحصول على معلومات قيمة من مجموعات البيانات الصغيرة.

    Alan Dawud

    Alan Dawud

    كاتب ومحرر

    كاتب ومحرر في عدة منصات حول التقنية والعلوم والعمل عن بعد والتجارة الالكترونية مهتم بترجمة الكتب التاريخية والأدبية

    تصفح صفحة الكاتب

    اقرأ ايضاّ