هل الابداع تأتي من الكتابة باليد اليسرى ؟

آيا  بدر
أوشة المهزوزة
نشرت:
وقت القراءة: دقائق

وهي تلك بداية فترة استخدام يدي اليسرى في الكتابة ، واستخدام يدي اليسرى في كل شيء ، وما كانت تأثيرها على عقلي و تفكيري ،و كيف كانت طريقة تواصلي مع الناس ،وهل اثرت علي بالسلب او بالايجاب ، وهل مازالت استخدم كلتا اليدين في كل شيء حتى في الكتابة؟..

الكتابة باليد اليسرى الكتابة باليد اليسرى

بدايةً ، ان الكتابة والابداع بشكل عام هي التي تتحدث عن جمعي افكار كاتبها و مشاعره اياً كانت ..

ولكن اود ان انبه الى كل من يعشق موهبة التمثيل ، او لديه موهبة التمثيل و يود ان يطورها من خلال دخوله مدارس التمثيل ك دراسة تعليمية/ اكاديمية او ورش تدريبية سيتعلم التنوع في جسده من خلال استخداماته ؛حدثت معي كذلك حينما انضممت الى ورش تدريبية للفنون التمثيلية عن بعد في عام ٢٠٢٠ في عهد انتشار فيروس كورونا ١٩ ،وكانت تلك الفترة فترات الالتزام في المنازل ،او المعروفة حظر التجول.المهم ان المحاضر وهو ايضا ممثل و مخرج مسرحي الذي كان يحاضرونا ، كان يشرح لنا كيفية استخدام يديك الذي لم تتعود على استخدامه ،و كيف ان فصان المخ مسؤولان عن اليدين.

وكانت بدايتي مع الكتابة باليد اليسرى ،ليس فقط لتجسيد بعض الشخصيات في المستقبل ،وانما للاحتياط و الضرورة القصوى في المستقبل ايضا.

معروف جدًا ،ان استخدام اليد اليسرى من مسؤولية الفص الايمن من المخ ،و كذلك اليد اليمنى من مسؤولية الفص الايسر من المخ . وكان مطلوب منا. التدرب على حركات القدمين و حركات الرقص و حركات الاكروبات و التعود على استخدام يد اخرى . فبدأت اتدرب على الحركات المطلوبة و منها بدأت ان استخدم يدي اليسرى في الكتابة ، وللاسف كانت بداية قاسية ؛ اكتشفت انني سأخذ وقت طويلًا في الكتابة بخط يدي اليسرى ، كانت تأخذ مني فترة طويلة مابين التدريب على الخط والكتابة وبين بدايات استخداماتي لفعل الاشياء ك التسريح و المسح و الغسل والتقطيع بقدر استطاعاتي من محاولاتي لانقاذي من اي اصابات .

ومع مرور الوقت والايام والشهور والسنوات وتحديدًا بعد عامين و نص من المحاولات، وجدت ذاتي اعشق خط يدي اليسرى في الكتابة ؛كانت كتاباتي بخط يدي اليمنى مثل خط يد الاطفال في الكتابة ،و كنت اعاني من ذلك حتى بعد التحاقي بالمرحلة الجامعية وفي كل مراحل التعليم الجامعي حتى رغم تخرجي من الجامعة وانضمامي الى الحياة العملية. ولكن انضمامي الى ورشة التمثيل المسرحي عن بعد و حتى انضمامي فريق ورش التمثيل المسرحي ،جعلني اعرف قيمة كتاباتي بخط يدي اليسرى ؛حيث وجدت ذاتي ممثلة ناجحة . ولكن هذا النجاح الابداع ليس فقط رغم انه ليس له علاقة ، وانما الاصرار على الابداع و تطوير الموهبة التي بداخلي هي سبب نجاحي..


اقرأ ايضا

    اود التنويه على ذلك ، وعلى كل من يقرأ المقالة التي اكتبها ، فمثلما الكتابة باليد اليسرى لها فوائد ،في حين انها ربما تكون الكتابة باليد اليسرى لها اضرار ؛ فيجب على الاشخاص التنبه اليها ، لاحظت الفترة ما قبل الأخيرة ، بأن عقلي مازال يفكر كثيراً ، يتعرض للتفكير المفرط ،اي ال overthinking ، في كل الأشياء ، حتى برغم انني عدت في عام ٢٠٢٠ افكر في التجارب السابقة التي قاسيه بالنسبة لي ، و وجدت نفسي افكر واتذكر ايام الطفولة التي لا اود ان اتذكر بعض من الذكريات المؤلمة . وحينما اسمع كلمات جارحة وقاسية جدا يؤلمني ، جعلتني افكر ماذا سيصيبني اعصابي حينما اسمع تلك الكلمات التي تكاد ان تكون بالنسبة لي اكاد اصاب بالجنون المستعصي للشفاء.

    في النهاية ، ربما لكل واحد منا كيمياء المخ خاصة به مثلما له الحرية المطلقة في اعمال العقل ؛ حينما يجد ذاته يكتب بخط يده اليسرى. ولكل واحد منا على دراية لما يريد ان يطور ذاته.فمن يريد ان يجرب الكتابة باليد اليسرى فهذا اعظم تطور ذاتي ، وتطور عقلي احيانا ؛ليس كل ما مريت به من الممكن ان يحدث معك ايضا ، ربما اكون حالتي النفسية مختلفة عن حالات الاخرين ..

    ولكني لست نادمة انني بدأت ان اكتب باليد اليسرى و مازالت فخورة و معتزة بذاتي بنجاح تلك المحاولات الصعبة ، رغم انني مازالت احاول مرراً و تكرراً تعلم التقطيع و القص بالسكاكين و المقصات بيدي واليسرى و حتى مازال احاول الاكل أيضا بيدي اليسرى ..

    اقرأ ايضاّ