لماذا يعود المستثمرين الأجانب للبورصة بعد تحرير سعر الصرف

كاتبة صحفية
نشرت:
وقت القراءة: دقائق

في الآونة الأخيرة شهدت تعاملات المستثمرين الأجانب فى البو رصة المصرية تحركات ملحوظة نحو الشراء منذ بداية العام الحالي حيث بلغت 2.1 مليار جنيه، وذلك عقب تثبيت سعر الصرف ،فما الأسباب ؟

صرحت حنان رمسيس عضو مجلس إدارة شركة الحرية لتداول الأوراق المالية " أن المستثمرين الأجانب مهتمين جدا بالتداول والإقبال على شراء الأسهم المصرية منذ فترة لأنهم شايفين أنه في العديد من القطاعات المتواجدة داخل البورصة ،أسعار الأسهم فيها هي أسعار متدنية للغاية بالمقارنة بنفس الاسعار المتواجدة في البورصات العالمية

لماذا يعود المستثمرين الأجانب  للبورصة  بعد تحرير سعر الصرف

مرونة سعر الصرف

وتابعت رمسيس أن مرونة سعر الصرف أعطى زخما أكبر المستثمرين الأجانب مما انعكس على قدرتهم في تزويد استثماراتهم طبقا لارتفاع قيمة الدولار مقابل الجنيه

وافادت أن المستثمر المصرى حينما يشترى السهم يشترى سهما واحد بالجنية المصرى أما المستثمر الأجنبي أصبح يشترى بالدولار من 47الى 48سهم بالدولار الواحد

اعتراض المستثمرين الأجانب


اقرأ ايضا

    لماذا يعود المستثمرين الأجانب  للبورصة  بعد تحرير سعر الصرف

    وكشفت خبيرة البورصة أنه كان هناك اعتراضا من قبل المتعاملين الأجانب في فترة من الفترات على اساس أن هناك أكثر من سعر صرف ،وكانو يفضلون الثبات على سعر صرف موحد وذلك رغبة منهم في مزيد من الاستثمار الآمن وذلك لأنهم كانوا يضطرون في بعض الأحيان الدخول في بعض القطاعات ،باعتبارها قطاعات واعدة وللأسهم فيها أداء قوى

    حنان رمسيس عضو مجلس إدارة شركة الحرية لتداول الاوراق الماليهحنان رمسيس عضو مجلس إدارة شركة الحرية لتداول الاوراق الماليه

    اوضحت حنان رمسيس خبيرة البورصة أن في ظل عدم مرونة سعر الصرف كان المستثمرون الأجانب يواجهون مشكلة قوية جدا عندما يحولون أرباحهم للدولار نظرا لأزمات عدم توافر سيولة دولارية وما كان يعانيه المستثمر الأجنبي من شح الدولار في الفترة السابقة

    توحيد سعر الصرف

    وأشارت رمسيس بعدما أصبح لدينا سعر صرف موحد بالإضافة لعدم وجود سوق سوداء أو سعر مرن للصرف أثر ذلك بالايجاب على أداء تعاملات المستثمرين الأجانب في البورصة المصرية وانعكس ذلك على تحركات البيع والشراء

    واوضحت أنه كان فى السابق تنحصر التعاملات على شراء فقط وبعدها بفترة طويلة بيكون فيه بيع للأسهم ومع الأسف كانت بتضيع عليهم الأرباح نظرا لشح الدولار أو كانو بيخرجوا باستثماراتم لكن الأن أصبحت تحركاتهم مرنة

    اداء المستثمرين الأجانب

    وتابعت واتسمت تحركاتهم بالمرونة فنجد في بعض الجلسات فيها تحركات بالبيع والبعض الآخر يكون الغالب عليها الشراء أما فى السابق كانت تغلب عليها البيع أكثر من الشراء

    أما في الوقت الحالى ، فالوضع اختلف وهذا يعد دليلا واضحا والذي انعكس على أداء المستثمرين الأجانب في البورصة المصرية

    المؤشرات العالمية

    وكشفت حنان رمسيس عضو مجلس إدارة شركة الحرية لتداول الاوراق الماليه أننا منتظرين حاليا المراجعات الدورية للمؤشرات العالمية للأسواق الناشئة لنستطيع تقدير مدى قدرة الاسهم على البقاء في هذة المؤشرات حتى يضخ إليها استثمارات أجنبية ،وتوقعت أنه من الممكن في ظل أنه لو نزل قليلا في التصنيف أو خرجت خارج التصنيف هذا يعنى أن مؤشر الأسهم الناشئة سيتحول إلى غير مصنفة ودة ممكن يحقق مبيعات قوية من قبل المؤسسات

    واوضحت أنه كان فيه مراجعة "لفوتسى راسل"نتيجة لمراجعة سلبية وخرجت الاسهم من الأسواق الناشئة

    توقعات

    وتتوقع حنان رمسيس أنه من الممكن أن يكون فيها مبيعات من قبل الأجانب ،ولو حصل وبقيت في المؤشر تتوقع اجتذاب لاستثمارات جديدة

    ومن ناحية أخرى اكدت حنان رمسيس أن السيد رئيس البورصة المصرية يسعى لتكثيف وجود الاستثمارات الأجنبية وإتاحة الفرص للمستثمرين الأجانب بالتداول بكل الأنظمة المتخصصة لأن وجودهم يعطى زخما للأسهم القيادية ويدعم أداء المؤشر 30

    بسنت السيد

    كاتبة صحفية

    انا صحفية مشتغلة مهمومة بكل ما يخص المرأة والطفل والمجتمع يمكننى انتاج مقالات متنوعة في شتى المجالات

    تصفح صفحة الكاتب

    اقرأ ايضاّ