في حضرة الخالق أرنو وأسمع نداء قلبي

هبة  الطاهر
كاتبة حرة
نشرت:
وقت القراءة: دقائق

نطير لنرسو على شاطئ أحلامنا… نحلق مثل طير يحب الرفرفة بجناحيه يأبى السقوط.. نخشى السقوط… نخشى السقوط إلى هاوية توقعاتنا العالية، وكأننا نحفر لأنفسنا حفرا نقع فيها إن شعرنا بالإحباط… قد تكون توقعاتنا أعلى مما نريد فنسقط مثل طير نورس يحاول الصعود بعد أن قذفه البحر…. هو الله يمهلنا…. يخيرنا… يعطينا وإن رأنا نحيد عن الصراط المستقيم…

رباه إن العين قد أرقت… رباه إن القلب قد تاه… رباه إن النفس قد ضاقت يالله اسمع أنين قلبي ... اهدنا الصراط المستقيم ... صراط الذين أنعمت عليهم ... غير المغضوب عليهم ولا الضالين.... آمين...

هكذا هو الصباح يكلمني على هيئة رسائل من جل جلاله ، استشعر عظمته بتأملي للسماء ... بصلاة الضحى... بكلامي معه عن طريق الدعاء..... لكني أشتاق إلى سجدة بين يديه ، عساها قريبة بإذن الله...

أوقن بأن هناك رب خلف الغيوم القاشعة ، أنا في حضرته ، أتعطر ، أتوضأ ، أغسل نفسي ، إن الله جميل يحب الجمال ... إن كنا نلبس أجمل الثياب من أجل مقابلة عمل ، فلما لا نفعل ذلك من أجل الله وهو أولى بأن نعبده حق العبادة ...

إن أنار الله بصيرتك فهذه نعمة ، أنت قادر على تغيير نفسك ، من خلال ما تفعله .... في نظر الناس الذين أعيش معهم أنا بقعة سوداء تحتاج معقم ﻹزالتها ... أما في نظر الكريم الغفور الرحيم " التائب من الذنب كمن لا ذنب له ....

أطالب أيتها المحكمة العليا الخاصة بي بالصمت ، من الداخل إلى الخارج ،وليكون تحدي بالنسبة لي ، صمت عن الشتم والشجار ، صمت عن أذية الغير ، أحيانا الصمت يعيد التوازن لعقلك الثائر...

فاﻷصحو من غفلتي التي كنت نائمة فيها لوقت طويل ... آن اﻵوان لكي يجدد الشخص تفكيره ، ففي كل مرحلة عقبة وفي كل عقبة اختبار لك وصبرك ، هل تصبر على مالم تحط به علما أم تغضب وتثور؟؟؟


اقرأ ايضا

    وفي الختام أدعوك ربي أن تزرع في قلبي الامتنان والشكر لكل شيء أملكه ، ولا تعلقني بأحد من خلقك منك السلام تباركت ياذا الجلال واﻹكرام…

    في حضرة الخالق أرنو وأسمع نداء قلبي
    هبة  الطاهر

    هبة الطاهر

    كاتبة حرة

    أحب الصباح وكل ما يتعلق به أكتب عنه وعن تفاصيله الصغيرة وأكتب عما أشعر خلال يومي بشكل قصير ومفيد

    تصفح صفحة الكاتب

    اقرأ ايضاّ