طريقة دس السم في العسل في أربع خطوات! (دليلك لغسل الدماغ)

نشرت:
وقت القراءة: دقائق
طريقة دس السم في العسل في أربع خطوات! (دليلك لغسل الدماغ)

هل تحاول تمرير فكرة فاسدة أو منحرفة ؟ هل تحاول تغير مفاهيم رشيدة أو نبيلة؟

إليك اسهل الطريقة: قم بدَس أفكارك المنحرفة داخل حفنة من الأفكار النبيلة، لتمرر فكرتك وتطعن في الأخريات في آن واحد، وهو ما يسمى بدَس السُّم في العسل.

إليك الخطوات:

الخطوة الأولى: لا تنكر وجود السُم.

اعلم جيدا ماهيته وكيفية وصفهِ وصفًا مضلِّلًا لا صادقًا ولا كاذبًا.

لماذا؟


اقرأ ايضا

    لأن تجاهلك وجود السم يعني أنك في ورطة وعليك الاجابة عن اسئلة كثيرة، فالأحرى لك أن تطرح أسئلة بنفسك وتجيب عنها مما يكسبك الثقة ولا يدعو مجالاً للشك أو التفكير بأنك صاحب سُم تحاول اخفائه.

    الخطوة الثانية: لا تخشى التحدث عن السُم.

    لا يقتصر دورك على الاعتراف بوجوده وتجنب انكاره فحسب بل عليك شرحه لتكون أنت مصدر المعلومة الأولى في ذهن المتلقي لتكتسب الثقة والمصداقية، أنت لا تخشى شيئَا او كما يقول المثل (مش على راسك بطحة) فلما تخشى من الاستفاضة من الحديث عنه؟ فقط عليك أن توجِّهُهُ في مرادٍ نبيل وغايةٍ أسمى وانتقص من المعلومات و الحقائق في شرحه.

    الخطوة الثالثة: لا تناظر لا تجادل لا ترد.

    سَرديَّتُك و لا شيئ غيرها، فتح باب للحُجَّة لن يكون في صالحك انت تعلم هذا حيث ستضحد فكرتك بين عشية وضحاها،

    يمكنك أن تتجاهل كل هجوم مُشَكِّك بأنَّه:

    • لا يستوعب الفكرة بما فيه الكفاية.
    • خائف من أفكار جديدة.
    • ضيق الأفق.
    • مُتَعَصِّب.
    • ينتمي لنقيض الفكرة المطروحة.
    • الاقتصاص من حديثه.

    لكن لا تفضح الأمر بالخوض بالأدلة والتعليل.

    الخطوة الرابعة: احجب مصادر المعرفة الأخرى.

    سواء كان بطريقة مباشرة او غير مباشرة لا داعي لذكر مصادر أخرى بوضوح كن أنت المصدر الوحيد الموثوق، يمكنك حتى الطعن في وجود مصادر مختلفة بأنها غير صالحة أو ساذجة ...الخ.

    لكن انتبه ان تحجبها بطريقة مباشرة، اسخر من عدم صحتها، تظاهر انها متاحة دائمَا مع امكانية الفحص او التمحيص وان لم تكن كذلك، وان للفرد امامك حرية الاختيار وضيِّق عليه السبل ليختار سبيلك.

    بذلك ستكون مصدر المعلومة الخاطئة صاحب الثقة المطلقة ومن يخالفك لم يصل للحقيقة بعد!

    اقرأ ايضاّ