الصابون المغربي : طريقة الاستخدام الصحيحة وفوائده وأضراره، الفرق بين الأصلي والتقليد

إيمان الحياري
كاتبة محتوى تقني ومنوع
نشرت:
وقت القراءة: دقائق
الصابون المغربي - Moroccan Black Soapالصابون المغربي - Moroccan Black Soap

إن كنت تبحث عن تجربة مثالية من الانتعاش والفائدة الصحية للشعر والبشرة والجسم؛ فإن وابل من النصائح سيهطل عليك بضرورة تجربة الصابون المغربي، الصابون البلدي الذي أثار موجة عارمة من التساؤلات حول قوة الإعجاب والفائدة التي حققها لفئة كبيرة من مستخدميه، هل سبق لك أن جربّت هذا الكنز؟ حقًا إننا بحاجة إلى مثل هذه التجربة المثالية بين فترةٍ وأخرى على الأقل لتعزيز وتجديد الحيوية والانتعاش في تفاصيلنا، لكن لا بد من الاستخدام الصحيح له حتى تنعم بالفائدة المرجوة، وهذا ما سأقدمه لك في المقال الذي لن تخرج منه إلا محترفًا باستخدامه وكيفية الاستفادة منه.

الصابون المغربي Moroccan Black Soap

الصابون المغربي : طريقة الاستخدام الصحيحة وفوائده وأضراره، الفرق بين الأصلي والتقليد

يعتبر الصابون المغربي من العلاجات الشعبية القديمة لمشاكل البشرة، فقد أصبح غالبًا جزء لا يتجزأ أيضًا من طرق العناية بالبشرة في الوقت الراهن في صالونات التجميل ومراكز العناية، إلا أن الكثير من الخبراء قد أكدوّا على ضرورة التفرقة بينه وبين الصابون الأسود الأفريقي لاختلاف التركيبة والمكونات تمامًا.

هذا ويعد الصابون المغربي من الخيارات المثالية للاستمتاع ببشرة ناعمة ومفعمة بالحيوية والشباب؛ تحديدًا أنه خالٍ من أي مواد ضارة مثل السيليكون والبارابين، إلا أن زيت الزيتون والزيتون نفسه هو المكون الأساسي فيه، يمكن الجزم بأن الصابون المغربي مادة طبيعية لها قوام كريمي تقريبًا يدخل في تركيبته بالدرجة الأولى مسحوق الزيتون الأسود (الفيتور) ممزوجًا معه العديد من الزيوت الطبيعية مثل الجليسرين وزيت جوز الهند، وزبدة الشيا، زيت اللوز المر وغيرها من الزيوت التي توفر للجسم أعلى مستوى من الفائدة.

في الواقع إن الصابون المغربي أساسًا وليدٌ في رحاب بلاد الشام والمعروف باسم صابون الغار، إلا أن الثقافة المغربية قد وضعت لمسات خاصة بها على هذا الصابون لتكون بنمط مغربي تفوح منه رائحة التميز والعراقة، ولم يأتِ هذا الموضوع حديثًا إطلاقًا؛ بل على الأقل قبل 3 آلاف سنة انقضت، وبالفعل تمكن هذا الصابون المميز من تحقيق نتائج مذهلة.


اقرأ ايضا

    صناعة الصابون المغربي

    الصابون المغربي : طريقة الاستخدام الصحيحة وفوائده وأضراره، الفرق بين الأصلي والتقليد

    حرص المغاربة لفترة طويلة من الزمن على الاحتفاظ بأسرار صناعة الصابون المغربي، إلا أن الستار بدأت بالارتفاع تدريجيًا عن الصابون البلدي المغربي المميز، فقد أشارت الكثير من المصادر لإمكانية تحضيره في المنزل بكل سهولة لضمان الحصول على صابون أصلي، وذلك على النحو الآتي:

    مكونات الصابون المغربي

    من أهم المكونات الواجب تحضيرها للبدء في صناعة الصابون المغربي ما يلي:

    • زيت زيتون.
    • زيت اللوز المر.
    • ماء ورد.
    • ماء مقطر.
    • كمية من مبشور صابون الغار.
    • حبة كاملة من الليمون.

    طريقة التحضير

    • أولًا مزج مقدارّي زيت الزيتون وزيت اللوز المر معًا جيدًا.
    • ثانيًا: التدرج في إضافة بقية الزيوت والسوائل مع المزج حتى تتجانس تمامًا.
    • ثالثًا: إضافة مقدار صابون الغار المبشور إلى المكونات مع المزج جيدًا، وأيضًا ثمرة الليمون.
    • حفظ المزيج بعلبة بلاستيكية يسهل استخراجه منها ووضعه في الثلاجة حتى يتماسك تمامًا ويتخذ قوامًا كريميًا.
    • من الضروري ترك المزيج مدة 24 ساعة في الثلاجة.
    • للحصول على نتيجة مثالية عند الاستخدام ينصح بحمام بخار للجسم قبل تطبيقه.

    طريقة استخدام الصابون المغربي

    الصابون المغربي : طريقة الاستخدام الصحيحة وفوائده وأضراره، الفرق بين الأصلي والتقليد

    تتعدد استخدامات الصابون المغربي للجسم والبشرة والشعر، حيث يحتاج كل منها طريقة خاصة للاستفادة والحصول على نتائج مرضية، من أهم طرق الاستخدام ما يلي:

    استخدام الصابون المغربي لتقشير البشرة

    يمكنك الحصول على بشرة نضرة مفعمة بالحيوية والإشراق من خلال تقشيرها وإزالة الجلد الميت بواسطة الصابون المغربي، وذلك باتباعك للخطوات التالية:

    • اشطفي البشرة جيدًا بماء دافئ جيدًا ليساعدك في تنظيف البشرة من الخلايا الميتة.
    • في حال رغبتك بتقشير بشرة الجسم يمكنك الجلوس في حمام بخار دافئ لتفتيح مسام الجلد وتقشيره بسهولة.
    • خذي كمية من الصابون المغربي مناسبة وتدليك البشرة بها جيدًا، ثم أبقِ الصابون على بشرتك لمدة لا تقل عن 10 دقائق.
    • الآن؛ اشطفِ بشرة وجهك أو جسمك جيدًا بالماء الدافئ حتى زوال الأثر تمامًا.
    • بللّي الليفة المغربية (ليفة خاصة) بالماء الدافئ ثم فرك جلد الجسم بكل لطف وعناية، ستلاحظين تقشر الجلد وزوال الخلايا الميتة تدريجيًا.
    • مجددًا اشطفِ الجسم كاملًا بالماء الدافئ حتى تخرج منه كل الخلايا الميتة وأثر الصابون أيضًا.
    • بعد أن تجففي جسمك عليك تدليكه بزيت الأرغان المذهل؛ الذي يضفي على جسمك رطوبة ولمعان عالٍ.

    الصابون المغربي لتنظيف بشرة الوجه

    الصابون المغربي : طريقة الاستخدام الصحيحة وفوائده وأضراره، الفرق بين الأصلي والتقليد

    لم يعد هناك حاجة لدفع مبالغ طائلة في مراكز العناية والتجميل إطلاقًا؛ إذ يمكنك الآن استخدام الصابون المغربي لتنظيف بشرة الوجه بعمق؛ كما أنه مزيل فعال للمكياج دون ترك أي آثار، وحتى تنعمي بالنتائج المذهلة يمكنك اتباع الخطوات التالية:

    • شطف بشرة الوجه بالماء الدافئ أولًا، ثم تدليكها بالصابون المغربي برفق وبشكلٍ دائري.
    • بعد الانتهاء غسل الوجه بالماء حتى لا يبقى أثر، ثم استخدام الغسول اليومي المناسب لنوع بشرتك.

    بذلك فإن البشرة أصبحت نظيفة خالية تمامًا من أي شوائب أو أتربة قد تتسبب في انسداد المسام.

    الصابون المغربي لتنظيف فروة الرأس

    الصابون المغربي : طريقة الاستخدام الصحيحة وفوائده وأضراره، الفرق بين الأصلي والتقليد

    من الرائع إخبارك بأن الصابون المغربي متعدد الاستخدامات؛ حيث يتعدى حدود الجلد ليكون منظفًا عميقًا أيضًا لفروة الرأس، ما يجعلها أقل عرضة للإصابة بالأمراض والمشاكل مثل القشرة والجفاف وغيرها، إليكِ الطريقة المثالية للحصول على فروة رأس نظيفة تمامًا:

    • خذِ كمية مناسبة من الصابون المغربي ذات القوام الكريمي.
    • دلكي فروة الرأس وأطراف الشعر كاملةً حتى تحصلي على تغطية كاملة.
    • اتركِ المزيج مدة 15 دقيقة ثم الشطف بالماء الدافئ تمامًا لخروج أي بقايا من الصابون من شعرك وفروة الرأس.

    فوائد الصابون المغربي للجسم والبشرة

    يكشف التاريخ الشعبي للصابون المغربي عن بحر زاخر من الفوائد يقدمها للجسم والشعر والبشرة، أي أنه صيدلية بأكملها للمشاكل التي تعاني منها المرأة، لذلك نود إعلامك بأنك لن تستغني بعد اليوم عنه في منزلك، إليكِ أهم الفوائد:

    • صابون طبيعي محضر من أفضل الزيوت والمواد الطبيعية؛ لذلك فإنه مناسب لكافة أنواع البشرة.
    • إزالة الجلد الميت وتنظيف البشرة بعمق؛ بالتالي الاستمتاع ببشرة نضرة مشرقة جدًا.
    • تأخير ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، ما يجعلكِ أكثر شبابًا.
    • الحفاظ على البشرة نقية.
    • تأخير ظهور الشعر في الجسم.
    • مادة طبيعية غنية بمضادات الأكسدة والبكتيريا؛ بالتالي وقاية الجلد من أي عدوى أو مشاكل قد تصيبه.
    • فعال في تهدئة البشرة المتهيجة ويجعلها أفضل.
    • الصابون المغربي مناسب للبشرة الدهنية المتوقع إصابتها بحب الشباب.

    أضرار الصابون المغربي

    في الواقع إن الصابون المغربي له فوائد عظيمة جدًا يتغنى بها أهل المغرب والعالم بأجمعه منذ فجر التاريخ، لكنني أود الوقوف على بعض الآثار الجانبية التي قد يواجهها البعض، ومنها:

    • ارتفاع نسبة الكافيين في تركيبته نتيجة دخول الكاكاو بين مكوناته، ما يجعل احتمالية باضطراب التركيز أو عصبية مفرطة لمن يعاني من حساسية الكافيين.
    • احتمالية ظهور ردود فعل تحسسية لدى البعض مثل الكحة، التهيج والطفح الجلدي وغيرها من أعراض الحساسية، لذلك يجب إجراء اختبار تحسسي على جزء صغير من الجسم قبل استخدامه ع الجسم كاملًا.

    ختامًا، فإن استخدام الصابون المغربي يعتبر بمثابة فرصة ذهبية للتخلص من المشاكل التي تعانين منها في بشرتك وشعرك، لذلك ننصح باستخدامه بانتظام وحسب ما أوردناه أعلاه للحصول على النتيجة المرضية، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن هناك بعض الآثار الجانبية قد تظهر على البعض؛ من هنا عليك توخي الحذر.

    المراجع

    Benefits of Moroccan "Beldi" Black Soap

    Why We Love Moroccan Black Soap & How To Use It

    إيمان الحياري

    إيمان الحياري

    كاتبة محتوى تقني ومنوع

    كاتبة محتوى إبداعي واحترافي أشغف في إثراء المحتوى العربي، هدفي إفادة الشباب العربي بالمعلومات المستوحاة من مصادرها الموثوقة وتقديمها بأبسط ما يمكن لتكون متوفرة فور البحث عنه.

    تصفح صفحة الكاتب

    اقرأ ايضاّ