الرجل الذي عاش 7 ايام تحت الماء و صعق بمليون فولت .

نشرت:
وقت القراءة: دقائق

ديفيد بلين الرجل المجنون الذي فعل العديد من التحديات المجنونة و الخطرة أمام الناس وعلى التلفاز حتى كاد أن يموت من إحداها ،لكن ذلك لم يوقفه بل زاد من جنونه وعزيمته لخوض اصعب تحدي لتحقيق الرقم القياسي لكتم النفس ،لكن قبل تحطيم الرقم القياسي فعل العديد التحديات الخطيرة .

ديفيد بلين تحت الماء ديفيد بلين تحت الماء

اول تحدي فعله في سنة 1999وسماه بعنوان"مدفون حيا" وهو أنهم وضعوه في تابوت شفاف ونزلوه للأرض ثم وضعوا فوقه خزان ماء شفاف وزنه ثلاثة اطنان وهذا التابوت حرفيا مدفون تحت الأرض والكل يستطيع رؤيته ،اي شخص يمر من مكان التابوت يراه تحت التابوت الذي مدفون فيه زجاجي وخزان الماء زجاجي فلا يمكن اي يحصل أي خدعة تحت الأرض

ديفيد بلين في التابوتديفيد بلين في التابوت

خلال السبعة ايام التي قضاها يقدر عدد الناس الذين زاروه 75 الف شخص جميعهم اتوا لكي يرون ديفيد و هو مدفون تحت الارض.

ديفيد مدفون تحت الارض حياديفيد مدفون تحت الارض حيا

في اليوم السابع والاخير على التحدي تجمع عدد كبير من الناس و الصحفيين لكي يروا و يصورون لحظة خروج ديفيد من التابوت اللحظة التي كان ينتظرها الكل بتلهف يريدون أن يروا هالانسان هل مازال صاحي أو فقد عقله بعد سبعة ايام ،بعدما خرج ديفيد من التابوت أمسك المايكروفون وبدأ يكلم الجمهور.


اقرأ ايضا

    ديفيد بلين بعدما خرج من التابوتديفيد بلين بعدما خرج من التابوت

    بعد هذا التحدي بعدما رأى الناس حواليه و يشجعوه قرر انه يسوي تحديات اكثر من هالنوع يعني تحديات كبيرة وتكون في اماكن عامة أمام الناس.

    وفعلا التحدي الذي بعده فعله بسنة 2000 التحدي كان بعنوان " متجمد في الزمن "في هذا التحدي ديفيد دخل قطعة جليد ضخمة في التايم سكوير في ولاية نيويورك الامريكية ،

    David Blaine في قطعة جليد David Blaine في قطعة جليد

    التايم سكوير هذا عبارة عن ميدان كبير ومشهور جدا في نيويورك وعلى مستوى امريكا والعالم دخل ديفيد القطعة هذه و اغلقوا عليه وكان الناس يراقبونه عن قرب، كان هدف ديفيد من هذا التحدي ان يبقى داخل القطعة الجليدية هذه لمدة ثلاثة ايام ،

    خلال هذه الثلاثة ايام يجب أن يبقى واقف على رجليه بدون اي اكل فقط كان يستطيع أن يشرب الماء،

    ديفيد بلين بالقطعة الجليدية شديفيد بلين بالقطعة الجليدية ش

    يقول ديفيد انه لما دخل على 60 ساعة صار يغمى عليه ويقف ثانية وأصبح يعاني من الهلوسة والدوخة فبعد 63 ساعة أعلن ديفيد استسلامه

    David Blaine أعلن استسلامهDavid Blaine أعلن استسلامه

    واخرجوه من القطعة الجليدية بالمنشار

    ديفيد بلين يخرج من القطعة الجليديةديفيد بلين يخرج من القطعة الجليدية

    فما كان باقي له إلا تسع ساعات لكن للاسف وصل اقصى مراحل التحمل ولم يستطع إكمال 72 ساعة فالوقت الذي قضاه ديفيد بالضبط 63 ساعة و 42 دقيقة و 15 ثانية ،مباشرة بعدما اخرجوه أخذوه للمستشفى فكان جسمه قد دخل بحالة صدمة خاصة بعدما انتهى الادرينالين الذي كان يبقيه صامد طول هذه الفترة

    David Blaine بالقطعة الجليديةDavid Blaine بالقطعة الجليدية

    فبعد علاج عدة أشهر من هذا التحدي الذي كان صعب للغاية قال ديفيد انه مستحيل أن يكرر هذه التجربة مرة ثانية .

    ديفيد بلين في المشفى ديفيد بلين في المشفى

    التحدي الذي فعله بعدها في سنة 2002، في هذا التحدي رفعوا ديفيد بالرافعة لقمة عمود طوله حوالي 30 متر ،

    David Blaine فوق العامود David Blaine فوق العامود

    موجود في حديقة براين في نيويورك، الهدف من هذا التحدي انه يبقى واقف فوق العمود لمدة 35 ساعة وكالعادة الناس تجمعوا بالمكان وهم يصفقون لديفيد و يشجعوه،

    ديفيد يقول إنه خلال الساعات الاخيرة من الوقفة هذه بدأ يعاني من هلوسات شديدة لدرجة أنه أصبح يرى البنايات التي حواليه على شكل رؤوس حيوانات

    ديفيد بلين على قمة العمود ديفيد بلين على قمة العمود

    مع كل هذا استطاع أن يصمد مدة التحدي التي كانت 35 ساعة وفي نهايتها قفز على مجموعة كراتين كانت مصفوفة تحت العمود،

    ديفيد بلين يقفز على الكراتينديفيد بلين يقفز على الكراتين

    التحدي هذا لم يتأذى منه ديفيد كثير مثل التحديات الماضية لكن بعدها عانى من ارتجاج في المخ وكسور بسيطة في الاضلاع من القفزة الاخيرة التي قفزها.

    David Blaine على الارضDavid Blaine على الارض

    التحدي الذي فعله بعدها بسنة 2003، ديفيد علق نفسه داخل صندوق زجاجي في وسط مدينة لندن ،

    ديفيد بلين معلق في السماءديفيد بلين معلق في السماء

    الهدف من هذا التحدي هو أن يعرف المدة التي يستطيع أن يصمد بها داخل الصندوق بدون طعام، فكان مسموح له فقط انه يشرب الماء ،ديفيد استطاع أن يصمد بالوضع هذا لمدة 44 يوم ،خلال ال 44 يوم ما دخل جسمه ولا اي طعام كان عايش على الماء فقط،

    ديفيد بلين في الصندوقديفيد بلين في الصندوق

    وكالعادة الناس و وسائل الاعلام تجمعوا في المكان وصارت في بعض الاحداث خلال هالفترة، منها ان في شخص مسكوه وهو يحاول يقطع الانبوب الذي يوصل الماء للصندوق، وفي بعد بعض الناس من الجمهور استخدموا هليكوبتر صغيرة بالتحكم عن بعد و علقوا عليها همبرجر و طيروها للصندوق لكي يغرون ديفيد ان يأكل ،

    لكن ديفيد بقى صامد واستطاع ان يصمد داخل الصندوق ،بعد 44 يوم ديفيد وصل لأقصى درجات التحمل واعلن انه سينهي هذا التحدي تجمعوا الناس ليلتها بإعداد كبيرة لكي يشاهدون نهاية اطول تحدي فعله في حياته ،

    ديفيد بلين خارخ الصنوقديفيد بلين خارخ الصنوق

    بعدما خرج من الصندوق اخذوه على المستشفى لكي يجرون له فحوصات و يتأكدون من سلامة جسمه،

    David Blaine في المشفىDavid Blaine في المشفى

    تبين ان ديفيد في الواقع خلال هالفترة خسر من وزنه أكثر من 24 كغ وجسمه كان في حالة مجاعة حرفيا وكان يتغذى على عضلاته، ديفيد كان يريد أن يوصل ل50 يوم لكن قال على الاغلب لو حاول أن يستمر ل50 يوم لفقد حياته.

    لكن هذا لم يوقف ديفيد ابدا فالتحدي الذي سوف يفعله بعد سيكون اصعب تحدي في حياته، سوف يحتاج لتدريب ثلاث سنوات لكي يجهز نفسه لهذا التحدي،

    ديفيد اختار الرقم القياسي لحبس النفس تحت الماء، في ذاك الوقت كان الرقم القياسي مدته ثمان دقائق و 58 ثانية ،الرجل الذي كان صاحب الرقم القياسي هذا في وقتها كان شخص ضخم وحجم رئته ضعف حجم رئة الشخص العادي فهذا الذي ساعده ان يكون صاحب الرقم القياسي لحبس النفس، فديفيد كان يجب أن يتدرب تدرب تدريبات مكثفة لكي يكسر هذا الرقم خاصة ان ديفيد يعاني من الربو وحجم رئته اصغر من المتوسط

    ديفيد بلين من التدريباتديفيد بلين من التدريبات

    فكان الموضوع جدا صعب بالنسبة له اصعب من اي شخص ثاني لكن مع كل هذا قرر ان ياخذ التحدي ويعطيه احسن ما عنده .

    اولا كان يجب أن يتعلم كيف يخفض معدل نبضات قلبه بإن يبقي جسمه بحالة ثبات كامل بدون اي حركة لكي لا يضيع ولا ذرة من الاكسجين التي بجسمه لأن أقل حركة تستنزف الطاقة و تنقص الأكسجين

    ديفيد بلين بين اسماك القرشديفيد بلين بين اسماك القرش

    وكان يجب أن يبقى على هذا التدريب والنظام لسنوات لكي يصل جسمه للمستوى الذي يسمح له بحبس نفسه لفترات طويلة ويكسر الرقم القياسي

    احدى التدريبات الرئيسية التي كان يفعلها يسمونها معناها التطهير هذا التدريب هو ان يأخذ انفاس كبيرة و متتالية و يخرجها بسرعة

    عندما يعمل هذا التدريب يتخلص جسمه من ثاني اكسيد الكربون ويصبح كتم النفس عنده اسهل جدا ديفيد بقى مستمر على هذه التدريبات لسنين كان كل صباح عندما يصحى من النوم اول شيء يفعله اول ساعة هو ان يحبس نفسه لمده 44 دقيقة من اجمالي 52 دقيقة يعني خلال هذه 52 دقيقة يتنفس تنفس السريع هذا لمده دقيقة وبعدها يكتم نفسه لمدة خمس دقائق ونص ويظل يعيد ويكرر

    كان يفعل تدريب مجنون كان يغطس بالماء ويمسك نفسه وهو وسط اسماك قرش هذه كانت واحدة من التدريبات التي كانت تساعده ان يسيطر على معدل نبضات قلبه

    فعندما اعتقد أنه مستعد للتحدي الجديد قرر ان يفعل شيء اضافي مع التحدي لمدة سبعة ايام قبل ما يحاول يكسر الرقم القياسي لحبس النفس، التحدي هذا كان أمام مركز لينكون في مدينة نيويورك،

    جلبوا خزان ماء على شكل كورة زجاجية وملئوه بالماء وديفيد غطس داخل الكرة هذه قبل سبع ايام من موعد محاولته لتحطيم الرقم القياسي لحبس النفس

    ديفيد بلين مقيد بالسلاسلديفيد بلين مقيد بالسلاسل

    ديفيد اعتقد ان وجوده داخل الخزان وعدم اكله لأي شيء لمدة سبعة ايام سوف يساعده على كتم نفسه اكثر من اي محاولة سابقة عملها من قبل،

    فبعد عدة أيام و في اليوم الخامس يقول ديفيد ان المنتجين التلفزيونيين المسؤولين عن العرض المسؤولين عن العرض قالوا ان مجرد كتم النفس فقط يكون ممل للتلفزيون فأرادوا ان يضيفون شيء وهو انهم يجعلون ديفيد مقيد بالسلاسل ويفك السلاسل وهو يخوض تحدي كتم النفس

    ديفيد بلين تحت الماءديفيد بلين تحت الماء

    ديفيد كان يعلم ان هذا الشيء سوف يصعب الامور اكثر لأن اي حركة بسيطة سوف تجعل جسمه يخسر الاكسجين بسرعة اكبر وهو لم يكن متدرب على هذا من قبل لأن فجأة وهو داخل الكرة فرضوا عليه هالشيء ،لكن هو بطبيعته كان انسان مجنون ويحب الاشياء الغير متوقعة فوافق على الفكرة،

    ففي اليوم السابع السابع اليوم الذي سوف يكسر الرقم القياسي فيه وكالعادة تجمعوا الناس ووسائل الاعلام وبدأ التحدي وكتم ديفيد نفسه وبدأ العداد يحسب،

    حاول ديفيد ان يرخي نفسه واعصابه لاقصى درجة ممكنة حاول انه يبقي نبضات قلبه مستقرة فالذي فعله هو انه ظل ثابت مكانه لمدة خمس دقائق وبعدها بعد ما تجاوز الدقيقة الخامسة بدأ يفك القيود ،الحركة هذه جعلته يخسر كثير من الاكسجين لدرجة انه على الدقيقة السابعة صار يعاني من نوبات والاختناق،

    ديفيد بلين يختنق ديفيد بلين يختنق

    مباشرة دخلوا الغواصين وفكوا قيوده واخرجوه من الخزان، الوقت الرسمي الذي وصله ديفيد هو سبع دقائق و30 ثانية، بالنسبة له هذا كان فشل كامل لم يستطع حتى أن يقترب من الرقم القياسي,

    انقاذ ديفيد بلينانقاذ ديفيد بلين
    انقاذ ديفيد بلين في الماءانقاذ ديفيد بلين في الماء

    لكن الفشل ليس خيار مقبول عند ديفيد، فقرر ديفيد مرة ثانية ان يكسر الرقم القياسي لحبس النفس لكن هذه المرة كان رقم من نوع مختلف،

    في موسوعة جينيس رقمين قياسيين لحبس النفس الاول هو حبس النفس بشكل طبيعي يعني تتنفس هواء عادي وتحبس نفسك،

    والرقم الثاني هو انك تتنفس اكسجين صافي قبل ما تحبس نفسك،

    فالرقم القياسي لحبس النفس مع الاكسجين كان وقتها 13 دقيقة فديفيد اختار أن يحطم الرقم هذا ويحقق أعلى رقم قياسي ،فبعد الفشل الماضي كان يريد أن يعلي مستواه يريد ان يكون صاحب اطول مدة يقدر الانسان يكتم نفسه فيها .

    فقرر ان التحدي يكون مع الاكسجين، ثم قرر أن يعمل التحدي على برنامج تلفزيوني مشهور فاتصل على اوبرا وينفري في سنة 2008 مقدمة برامج امريكية مشهورة وبرنامجها كان من اشهر البرامج على التلفزيون

    الرجل الذي عاش 7 ايام تحت الماء و صعق بمليون فولت .

    وقال لها انه يريد ان يكسر هالرقم القياسي على برنامجها، فوافقت اوبرا وحددوا الموعد بعد أربعة أشهر،

    خيمة هيبوكستشخيمة هيبوكستش

    خلال هذه المدة ديفيد كان يتدرب و يجهز نفسه فكان كل ليلة ينام داخل خيمة "هيبوكسيتش" هذه الخيمة تجعل الجو داخلها في جهاز يضخ شيء معين ويجعل الجو داخلها كأنك على ارتفاع خمسة كيلومترات، فهذا الشيء يزيد خلايا الدم الحمراء في الجسم وبالتالي تجعلك تحافظ على الاكسجين أكثر.

    فهذه التدريبات اتت بنتيجة فأول محاولة لكتم النفس مع الاكسجين الصافي وصل فيها ديفيد ل 15 دقيقة فكسر الرقم القياسي الذي كان 13دقيقة،

    الرجل الذي عاش 7 ايام تحت الماء و صعق بمليون فولت .

    لكن الذي حصل بعد هو أنه اعلن على الجميع انه سوف يحطم هالرقم القياسي فصاحب الرقم القياسي والذي كان اسمه سيتس كسر الرقم القياسي مرة ثانية ،والمنافس الرئيسي لسيتس أيضا كسر الرقم مرة ثانية وصل 16 دقيقة واثنين وثلاثين ثانية بعد ما كان الرقم 13 دقيقة فقط، وكل هذا حصل فجأة فلم يكن عند يفيد لكي يحضر نفسه بشكل كافي لأن الموعد اقترب ولايمكن أن يتأجل،

    وفي يوم التحدي غطس ديفيد بالخزان والشيء الذي جعله يتوتر هو أنهم وضعوا شاشة ترسم نبضات قلبه جنب الخزان ومع كل نبضة الشاشة تخرج صوت فهذا الشيء جعله يتوتر أكثر والذي جعل معدلات النبض عنده ترتفع وبالتالي الأوكسجين بدأ ينفذ منه بسرعة اكبر،

    شاشة رسم نبضات القلبشاشة رسم نبضات القلب

    يقول ديفيد إنه خلال خمس دقائق الاولى فقط كان يحاول انه يخفض معدلات نبض قلبه لانه كان خايف انه لو ما خفض معدل النبض سوف يفشل مرة ثانية، المشكلة ان هذا الخوف كان يجعله يتوتر اكثر ويزيد معدلات النبض ودخل في هالدوامة التي تجعل معدلات نبضه تزيد اكثر واكثر،

    لمن وصل لثمان دقائق يقول كان يفكر في عقله انه مستحيل ينجح وهذا جعله يفقد كمية كبيرة من الاكسجين

    فقرر أن يصمد لحد مايغمى عليه ويسحبوه من الخزان، بعدما وصل ل10دقائق بدأ يحس بأشياء غريبة في كل جسمه ،

    الرجل الذي عاش 7 ايام تحت الماء و صعق بمليون فولت .

    في الدقيقة 12حس بتنمل في يده اليمين وهذه من علامات التي تدل على إمكانية حدوث نوبة قلبية فبدأ يحس بخطر وهذا زاد توتره لكن ظل صامد مكانه و بدأ يرتفع معدل نبضه بسرعة ويهبط بشكل جنوني،

    ثم بعد فترة سمع أصوات الجمهور الذي في المكان فاستوعب أنه كسر الرقم القياسي

    ديفيد بلين يتجاوز الرقم القياسي ديفيد بلين يتجاوز الرقم القياسي

    وتجاوز 16دقيقة و 32ثانية وظل صامد حتى وصل 17و4ثواني وبعدها خرج من الماء .

    ديفيد بلين حقق الرقم القياسي ديفيد بلين حقق الرقم القياسي

    وهذا التحدي يعتبر اصعب تحدي يفعله ديفيد لكن تحدياته لم تقف هنا.

    ففي سنة 2010 عمل تحدي وهو إمساك الرصاصة من عيار 22 بكوب معدني كان موضوع في فمه.

    ديفيد بلين يمسك رصاصة في فمه ديفيد بلين يمسك رصاصة في فمه

    وفي سنة 2012عمل تحدي الصعق والذي بث بشكل مباشر على اليوتيوب وفي هذا التحدي انصعق فيه مليون فولت بشكل مستمر وهو يقف على عمود لمدة 72ساعة لكن كان مرتدي بدلة معدنية تمنع وصول التيار لجسمه.

    صعق ديفيد بلين بالكهرباء صعق ديفيد بلين بالكهرباء

    وآخر تحدي فعله في سنة 2020طار ب55بالون لارتفاع يصل 8 كيلو مترات والذي تم بث على قناته على اليوتيوب.

    ديفيد بلين يطير بالبالون ديفيد بلين يطير بالبالون

    لا اعتقد ان ديفيد سيقف هنا عند هذا التحدي فسيكون لديه تحديات كثيرة يبثها على قناته على اليوتيوب .

    لكن لاتجرب هذا في منزلك فربما تعرض نفسك للخطر .

    اقرأ ايضاّ