الحنين الى الماضي "النوستالجيا"هروب من الحاضر وأشخاصه للعيش في أحضان الماضي

إيمان الحياري
كاتبة محتوى تقني ومنوع
وقت القراءة: دقائق
الحنين الى الماضي "النوستالجيا"هروب من الحاضر وأشخاصه للعيش في أحضان الماضي

يتسلل الحنين دون استئذان! ويأخذنا بعيدًا إلى حيث كنا بمنتهى السعادة والبساطة حتى تكاد تنهمر دموعنا شوقًا في عودتها، بل قد يبلغ الأمر بنا انهمار دموعنا مع التمني بأننا لو بقينا هناك وتوقف بنا الزمن للأبد! جميعنا مررنا بهذه اللحظات حتمًا، لكن ماذا لو أصبحت مسألة الحنين إلى الماضي حد التعلّق! ما السبيل للفرار من ذلك؟!

في الواقع جاء فيلم "نوستالجيا Nostalgia" ليثير في أعماقنا موجة عارمة من الشوق والحنين لأماكن قديمة، ما أثار رغبتي في كتابة سطوري هذه هو مشاهدة هذا الفيلم المذهل الذي لم أشعر أبدًا أنني أمضيت ما يقارب الساعتين أحدق النظر في أحداث الفيلم دون ملل وكلل، فقد كان الحنين والشوق والألم ينتابني جدًا بعد أن رأيت البطل فيليبس يعاود أدراجه إلى نابولي مسقط رأسه مشتاقًا يغلبه الحنين ليجتمع في تلك الأماكن القديمة التي تحتضن ذكرياته بعد 40 عام من الغياب، وقد عبر هذا الفيلم عن مشاعر ملايين البشر بطريقة حقيقية ومذهلة!

هل شعرت يومًا أنك ترغب باحتضان تلك الأماكن التي ترعرعت ودرست بها! والعودة مسرعًا لإقناع الزمن بأن يلقي بك على أدراج الطفولة ويبقيك هناك بين ذراعي والدتك؟ أو أن يجلسك مرة واحدة فقط مجددًا في جلسة عائلية تخلو من هموم الدنيا وما فيها! حتمًا شعرت، وهذا ما نود الوقوف عليه في مقالنا هذا.

النوستالجيا حالة الحنين إلى الماضي

الحنين الى الماضي "النوستالجيا"هروب من الحاضر وأشخاصه للعيش في أحضان الماضي

الحنين إلى الماضي أو التعلق بالماضي جميعها يمكننا إدراجها تحت مصطلح النوستالجيا، تلك الحالة التي تجبرنا بكل طاقتها على التفكير مليًا بالماضي وأحداثه حتى تتولد لدينا صعوبة بالغة في التركيز بحياتنا الحالية، فإننا نفرط ونبالغ بشوقنا لأيام مضت عليها سنوات؛ مع العلم بأن البعض قد يدخل بحالةٍ من الاكتئاب والتوتر وينعكس سلبًا على حياته الحالية.


اقرأ ايضا

    من المؤسف أن مصابي العاطفة الجياشة للماضي "النوستالجيا" يمنعهم الحنين والتعلق بالماضي من المضي قدمًا نحو الأمام، ما يولد الإحباط، كما قد تكبر وتنمو لديهم مشاعر الندم الشديد عن أخطاء جاءوا بها آملين بعودة الزمان للخلف وإصلاحها، إلا أن ذلك لن يفيد بشيء أبدًا! بل سيترتب عليه انقطاع العلاقات الاجتماعية وتوقف الحاضر سلبيًا، والبقاء في غياهب الماضي الذي يستحيل عودته.

    جميعنا قد تكون استثارة عواطفنا نحو الماضي تحت تأثير مصادفة ما قد يرجعنا إلى هناك، مثل زيارة مكان أو رائحة أو مصادفة شخص وغير ذلك الكثير من التفاصيل، كما قد يكون انخراطك في حديث حول الماضي مع شخص قديم هو السبب في استثارة مشاعرك.

    عندما يجتاحنا الحنين إلى الماضي نغض الطرف عن كل السلبيات التي كنا نعيشها في ذلك المكان والوقت، ولا ننظر إلى الذكريات سوى بواسطة نظارات وردية تزين لنا الأحداث والتفاصيل والمواقف، من وجهة نظري أن حاضرنا المليء بالهموم والمشاكل التي تعتبر فوق طاقتنا أحيانًا سببًا في تعلقنا بالماضي القديم الذي كانت أذهاننا به بريئة لا تفكر سوى بأشياء طفولية على مستواها، كما لم يخطر لنا على بال أن تصل بنا الحياة إلى هنا.

    البعض قد يصل حد التعلق المرضي في الماضي، لذلك لا بد أن نكون منطقييّن في تفكيرنا وشوقنا إليه حتى نحافظ على الاستقرار في حياتنا الحالية، مع العلم بأن الشعور بالحنين للماضي يتفاوت في مستواه بين شخص وآخر.

    أسباب الحنين إلى الماضي

    الحنين الى الماضي "النوستالجيا"هروب من الحاضر وأشخاصه للعيش في أحضان الماضي

    الكثير من الأسباب والدوافع التي تزج بنا للانغماس في أحداث قديمة ومواقف عاطفية مررنا بها، وتفاصيل نهيم بها عشقًا نود العودة لها، وتاليًا أهم الأسباب التي أجمعت عليها نخبة من علماء النفس:

    • انعدام الاستقرار النفسي، قد يكون الأمر أحيانًا وصل إلى حد الاكتئاب والقلق الاجتماعي وكره الحاضر ما يدفع بالشخص الشوق للماضي والرغبة بعد مواجهة حياته الحالية نتيجة الظروف والضغوطات الصعبة.
    • الشعور بالذنب، بعض الأشخاص يشعرون بالندم والذنب نتيجة عدم اتخاذهم قرار آخر غير الذي اتخذوه فعلًا، رغم احتمالية انقضاء سنوات طويلة على ذلك، لكنه ترك أثرًا أو بمعنى أصح ندبة في حياتهم.
    • عدم التأقلم مع الحاضر، قد يكون الإنسان قد صادف تغيرًا كبيرًا في حياته ما جعله يدخل بحالةٍ من التعلق بالماضي والرغبة العارمة بترك كل شي والركض إليه فورًا، وفي الواقع أن الأمر قد يتفاقم إلى حد الحنين إلى الماضي في المنام أيضًا.
    • الذكريات الجميلة الفريدة، في الواقع أن هذا سبب جميل ولطيف على النفس أن تكون لديه ذكريات عميقة وجميلة يعود إليها عند الرغبة بالتخفيف عن النفس، لكن عدم الوصول إلى مرحلة السخط والغضب من الحاضر أبدًا.

    أعراض الحنين إلى الماضي في علم النفس

    الحنين الى الماضي "النوستالجيا"هروب من الحاضر وأشخاصه للعيش في أحضان الماضي

    تتفاوت درجة الحنين إلى الماضي بين الأشخاص جدًا، منهم من يكون لديهم الأمر عرضيًا يتهافت إلى ذاكرته بين وقتٍ وآخر ويمضي حياته عادي، أما البعض الآخر فإنه يصل إلى حد التعلق بالماضي المرضي، وحتى تظهر عليه أعراض بأكملها، ومن أهمها:

    • العزلة الاجتماعية، يدخل الشخص بحالة من الانطواء والرغبة بالبقاء وحيدًا عمن حوله حتى ينغمس بأفكاره في أحداث الماضي والتعمق بمشاعرها.
    • التشتت العاطفي، بحيث يحرم حاضره من المشاعر تمامًا ويكرسها فقط للماضي الذي انقضى دون عودة، لذلك قد يترتب على الأمر مشاكل كبيرة في بعض الأحيان.
    • انعدام الرغبة والعزيمة، قد يتسبب التعلق بالماضي بحالةٍ من التوقف والبقاء في منطقة محصورة تمنعه من الإنجازات والتقدم أبدًا، وذلك تحت تأثير غياب الرغبة والعزيمة تمامًا.
    • خسارة الفرص، قد يترتب على الحنين إلى الماضي عدم تمكنك من اقتناص الفرص التي تهمك حاضرًا، وما يجعلك خاسرًا للماضي والحاصر في آنٍ واحد.

    علاج حالات التعلق بالماضي المفرط

    الحنين الى الماضي "النوستالجيا"هروب من الحاضر وأشخاصه للعيش في أحضان الماضي

    إذا دخلت بحالةٍ مرضية من التعلق بالماضي وتخطيه حاجز كونه مجرد حنين؛ فإنك بذلك مصاب بما يعرف باسم النوستالجيا لذلك قد يستدعي الأمر التعامل مع الأمر للخروج منها لضمان عدم تدهور الحالة، ومن أهم طرق التعامل مع ذلك:

    • ضرورة ملء الوقت بالأنشطة المفيدة والسعي لتحقيق الأهداف من خلالها، فإن وقت الفراغ الطويل سبب في جعل الإنسان يقلب بماضيه والتحسر عليه غالبًا.
    • لا مانع من التواصل مع أخصائي نفسي إذا شعرت بأن حنينك مبالغ به؛ لذلك لا تتردد بالاستشارة النفسية.
    • تثمين حياتك الحالية والاهتمام بما تمتلكه والتعرف على قيمته ومكانته حتى لا تفقده؛ لا تنسى أن حاضرك قد يصبح ماضيًا تحن إليه أيضًا في وقت لاحق.
    • تعميق جذور العلاقات الإيجابية والتعرف على ناس جدد في محيطك الحالي للخروج من حالة التعلق في الماضي.
    • استخراج الأخطاء ونقاط الضعف من الماضي والاستفادة منها والتعلم منها على ألا تتكرر؛ حتى لا تمضي حياتك نادمًا.
    • رسم إطار كامل لحياتك يوضح الأهداف والطموحات التي تسعى لتحقيقها فعلًا في أيامك القادمة.

    أجمل ما قيل في الحنين إلى الماضي

    أبدع الأدباء وكبار الشعراء في التغني بالماضي والحنين إليه، لذلك دعني أضع بين يديك أجمل ما قيل في الحنين إلى الماضي:

    بَكيتُ عَلى الشَبابِ بِدَمعِ عَيني فَلَم يُغنِ البُكاءُ وَلا النَحيبُعَريتُ مِنَ الشَبابِ وَكانَ غَضّاً كَما يَعرى مِنَ الوَرَقِ القَضيبُفَيا لَيتَ الشَبابَ يَعودُ يَوماً فَأُخبِرُهُ بِما صَنَعَ المَشيبُ

    من أجمل ما قال أبو العتاهية في الحنين إلى الماضي والشباب

    أحنُّ إلى خبز أمي وقهوة أُمي ولمسة أُمي.. وتكبر فيَّ الطفولةُ يوماً على صدر يومِ وأعشَقُ عمرِي لأني إذا مُتُّ، أخجل من دمع أُمي!<br><br>

    من روائع الشاعر محمود درويش

    ختامًا، فإن الحنين والشوق إلى الماضي شيء جميل جدًا يجدد فينا الحياة ويبعث في نفوسنا الطمأنينة، لكن لا ينبغي الإفراط أبدًا حد المبالغة للحيلولة دون الدخول بحالة اضطراب نفسي، فإن الاعتدال والاتزان أمر مطلوب في كل شيء.

    المراجع

    1. Nostalgia

    2. What to Know About Nostalgia

    إيمان الحياري

    إيمان الحياري

    كاتبة محتوى تقني ومنوع

    كاتبة محتوى إبداعي واحترافي أشغف في إثراء المحتوى العربي، هدفي إفادة الشباب العربي بالمعلومات المستوحاة من مصادرها الموثوقة وتقديمها بأبسط ما يمكن لتكون متوفرة فور البحث عنه.

    تصفح صفحة الكاتب

    اقرأ ايضاّ