التعلق المرضي بالأشخاص

د.مريم فرجالله
صيدلانية وكاتبة على التوازي
وقت القراءة: دقائق

منذ حوالي ستة أشهر أصيبت صديقة لي بتعلق مرضى بأحد الأشخاص ومع إنها كانت تعلم أنها متعلقة به مرضيًا إلا إنها كانت تعتقد أن التعلق هو الوجه الخالص للحب ولا تريد نسيانه أو ألتوقف عن حبه رغم أنه تركها ورغم أنها كانت تعاني بشدة ونحل جسدها بشكل ملحوظ إلا أنها كانت على وهم أنه سيعود وأن قصتة حبهم ستستمر إلى الأبد وأنه توأم الروح وأشياء من هذا القبيل وطبعًا نهاية القصة معلومة ربما تكون سمعت أو مررت عليك قصة حب مشابهة .

التعلق المرضي بالأشخاص

السؤال اللي بتسألة من كتير منكم إزاي أعرف إني متعلق مرضيًا بشخص ما؟

دول بالضبط عشر علامات هيوضحولك أنت فين؟ هل أنت متعلق شعوريًا ونفسيًا بشخص؟ ولا أنت شخص سوي نفسيًا ومشاعرك سليمة؟ ...ركزوا معايا وحاولوا تسألوا نفسكم في كل نقطة يا ترى بنحس بكدة فعلًا ولا لأ؟

أولًا : دي بقىٰ أهم نقطة إن الشخص اللي بتحبه بيكون متحكم جدًا في مودك لو غاب إنتهت الحياة بكلمة واحدة منه سعادتك وبكلمة تعاستك.

ثانيًا: فقدان السيطرة علىٰ حياتك.

حرفيًا بتكون معلق كل حياتك على رساله أو مكالمة تلفونية منه، أنت مش هتعمل حاجة في حياتك ولا هتعرف تعمل حاجة إلا لما يرد عليك.


اقرأ ايضا

    ثالثًا: لا يوجد في الحياة غيره.

    سيكون تقسيم الجنس البشري لديك عبارة عن نوعين هو أو هي دول في كفة وحط باقي العالم في الكفة التانية وطبعًا كفة اللي بتحبه هي اللي تكسب، لن ترىٰ في الحياة أنثىٰ غيرها ولن تري في الحياة رجل غيره.

    رابعًا: تراه ملاك لا يخطئ ابدًا.

    مهما جار أو ظلمك أو قلل من تقديرك لن تشعر ولن ترىٰ ايًا من ذلك لأنك ببساطة تخاف أن تخالفه فيغضب.

    خامسًا: لا تعرف أن تاخذ حقك منه إن أخطئ إليك فأنت تسامحه قبل حتىٰ أن يعتذر.

    سادسًا: أعتقدت أن علاقتكم ستدوم للأبد.

    ويمكن النقطة دي هي السبب في إن جميع المتعلقين مش بيقبلوا أي كلام يفوقهم ولا بيقدروا يشوفوا إن العلاقة أنتهت حتى لو كل الأدلة والبراهين بتقول كدة هما للأسف موهومين إن علاقتهم علاقة خالدة ومميزة وإن الشريك اللي سابهم ده تواءمهم الروحي اللي لازم هيرجع تاني.

    سابعًا: كل شئ يدور حوله.

    كلنا عارفين طبعًا إن الشمس بتدور حولها الكواكب في نظام يعرف باسم المجوعة الشمسية بتكون فيه الشمس في مركز الكون ، الأشخاص المتعلق بيبقى عنه محور الكون مختلف سيكا عن الباقيين فطبيعي مايسمعلكش لما تقولة أنه في علاقة مؤذية ولازم يوقف.

    ثامنًا: هو مصدر تقديرك لذاتك ونفسك

    تفكير المتعلق ورؤية لنفسه وهل أنا حلو أو أنا وحش بيكون مصدره شخص واحد للأسف.

    تاسعًا: رؤيتك للحياة الأشياء تكون من خلاله ولا رأي لك.

    هو مش بس بيشوف نفسه في عيون اللي بيحبه لا دا كمان مابيشوفش حاجه غير اللي بيصدرها ليه الشخص التاني قيس على كدة المعتقدات الثابته مش بس الأفكار الي ممكن تتغير.

    عاشرًا: تحتاج وجوده في كل وقت وكأنه الهواء الذي تتنفسه

    أحنا قولنا فوق أنه في محور الكون والكواكب بتلف حواليه لا مش بس كده دا هو الميه والهوا وكل حاجة بالنسبة للشخص المتعلق .

    بما أنك وصلت في القراءة لحد هنا يبقىٰ أنت تعاني التعلق او تعرف حد متعلق ومحتاج لحل

    تفتكر هاسيبك... لا طبعًا لازم أقولك الحل....

    أولًا: أبدأ بالتركيز علىٰ ذاتك وحب نفسك

    أغلب المتعلقين بيبقىٰ عندهم مشاكل مع حب وتقدير الذات وبيدورا على الحب والتقدير ده مع أشخاص تانين لإعتقادهم إن في شخص واحد هيحبهم أكتر من نفسه.

    وفي الواقع ده مبيحصلش لازم تعرف لو أنا محبتش نفسي محدش تاني هيقدر يحبني، حب نفسك زي مأنت عايز غيرك يحبوك، حب نفسك لأنك مخلوق مميز وتستحق الحب ده.

    ثانيًا: أملأ وقتك وتعلق بأشياء تفيدك وتبنيك.

    صديقتي التي نتحدث عنها كانت حياتها تتركز علىٰ شيء واحد " هو" أي ذلك الشخص، كان قادرًا علىٰ تغير مودها ١٨٠ درجة في لحظة واحدة وبعد رحيله أصبحت حياتها فارغة تمامًا، لذلك نصحتها بالتعلق أيضًا ولكن بأشياء بسيطة لا تضرها مثل شرب الشاي أو القهوة متابعة مبارايات كرة القدم أو أحد المسلسلات ممارسة بعض الألعاب الرياضية التي كانت تحبها أو حتى القراءة أو الكتابة والرسم.

    وبالرغم من أن النصيحة تبدو ساذجة جدًا وبسيطة إلا إنها أجدت نفعًا كثيرًا، فحولت ميلها الإدماني للأشخاص لإدمان أشياء لا تؤذيها ومع إنها أخبرتني إنها أنهت مسلسل ٣٠ حلقة في يومين إلا إنها كانت سعيدة بوقتها وفي الآخر لن يؤذيها مسلسل له نهاية معلومة.

    ثالثًا: لا تمنع تفكيرك من التفكير فيه ولكن فكر بذكاء.

    و علىٰ عكس الدارج مع كل الأطباء النفسيين الذين يخبرونك بأن تنسىٰ وتتجنب التفكير في تعلقك وهو الأمر الذي يجيئ بنتائج عكسية في أغلب الوقت لأن منعك لنفسك سيجعلك تفكر أكثر.

    فتفكيرك بأن لا تفكر هو تفكير في حد ذاته فمثلًا إن أخبرتك الآن ألا تفكر في البرتقالة ماذا فعلت فكرت فيها فمخك لا يتلقى أوامر بالنفي ابدًا

    ما الحل اذن؟

    أولًا: فكر بذكاء.

    أول طريقة تخدع بها عقلك أن تفكر في الشخص كلما أتت ذكرياتكم الجميلة فكر إنه تخلىٰ عن كل ذلك حاول أن تفكر فيه بطريقة تفكيره فيك واسأل نفسك سؤال هل هو تعلق بك بالمقابل؟ بالطبع لا لم يفعل وإلا كيف استطاع هجرك ستصل لنتيجة واحدة من تلقاء ذاتك إنه لا يستحق حتىٰ التفكير فيه.

    .

    ثانيًا: قم بتأجيل التفكير

    كما أتفقنا لا تمنع التفكير لا تقل لنفسك لن افكر فيه وتكن صارمًا ولكن اجل الفكرة لوقت لاحق يكون محدود، ومحدد يعني لو أتت الفكرة أثناء عملك قل لنفسك فكرة جميلة أو ذكرىٰ مميزة لما أرجع البيت هابقىٰ أكمل تفكير فيها علىٰ رواقة وبالرغم من ساذاجة التكنيك إلا أنه يجدي نفعًا في حالات كثيرة.

    رابعًا: أطفئ هالات النور عن هذا الشخص

    كما قولنا سابقًا الشخص المتعلق يرىٰ حبيبه بصفات خرافية غير موجودة فيه أصلًا يراه كملاك من نور لا يخطئ أبدًا لذلك جاء الوقت أن تطفئ نور التعلق الزائد لترىٰ الأشخاص علىٰ حقيقتهم ربما يكون شخص رائع ولكنه لن يكون أبدًا بالروعة التي رسمها لنا تعلقنا.

    أبدأ في التفكير في عيوب هذا الشخص لا مميزاته صدقًا سترىٰ أشياء لم تكن تراها من قبل حين تكون قادر علىٰ رؤيته إنسان عادي يخطئ ويصيب بلا هالات نورانية محيطة أعلم إنك تعافيت.

    بقلمي

    #سرالهاربة

    د.مريم فرجالله

    د.مريم فرجالله

    صيدلانية وكاتبة على التوازي

    الحياة سر رغم إنها تسكن فينا أو ربما نحن من نسكنها أنا أبحث عن الحياة باستمرار ..لا تظنوا أني أبحث عن مكان له سقف

    تصفح صفحة الكاتب

    اقرأ ايضاّ